الأربعاء , أكتوبر 18 2017
الرئيسية / التنمية والتطوير / حق الإمتياز (Franchising) فرصة استثمار للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

حق الإمتياز (Franchising) فرصة استثمار للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

يعتبر قطاع حق الإمتياز (الفرانشيز) والذي بات من أهم القطاعات الاقتصادية في السنوات الأخيرة من الفرص الإستثمارية الواعدة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وانطلاقة ضمن خطى مدروسة وواضحة المعالم، ونتحدث في هذا المقال حول حق الإمتياز بجزئين وهما التعريف بحق الإمتياز والجزء الثاني كیفية إتختيار الإمتیاز الذي یناسبك؟

التعريف بحق الإمتياز (Franchising)

يمكن تعريف حق الأمتياز على انه شركة لها حق إمتیاز إنتاج أو توزیع سلعة أو خدمة ذات علاقة تجاریة ممیزة أو فن إنتاجي ممیز في الإنتاج أو في التوزیع، هذا التمیز له قبول كبیر في السوق، الأمر الذي یعتبر بمثابة فرصة لدى الشركة التي لها حق الإمتیاز كي تبیع هذا التمیز للآخرین، وترخص لهم التمتع بهذا التمیز، حیث یقوم المشتري بالحصول على حق الإنتاج و/أو التوزیع للسلعة أو الخدمة، ویقوم المشتري أیضا بدفع ثمن الرخصة وحق الإمتیاز للشركة الأم

هنالك بعض المصطلحات التي علینا أن نتعامل معها ومعرفتها: الشركة صاحبة حق الإمتیاز (Franchiser) ، ویطلق علیها الشركة الأم وهي الشركة التي لدیها تمیز في فرصة یمكن بیعها للآخرین من خلال الترخیص لهؤلاء الآخرین ، ویظهر التمیز في علامة تجاریة لمنتج أو طریقة إنتاج سلعة أو تقدیم خدمة أو طریقة بیعها وتوزیعها في السوق. وهذه الشركة صاحبة الإمتیاز تجد في سلعتها أو خدمتها فرصة جیدة یمكن تسویقها بالمقابل .مشتري الإمتیاز (Franchisee) ویطلق علیه أحیانا (الفرع) وهو شخص أو منظمة تود  الاستفادة من خلال شراء حق إستخدام العلامة التجاریة وحق الإنتاج والبیع والتوزیع، وهي تدفع مقابل حق الإمتیاز. ثمن حق الملكية (Royalty) ویمثل الثمن الذي یدفعه المستثمر لصاحب حق الإمتیاز، وهو مبلغ كامل سنویا یدفع لصاحب حق الإمتیاز و / أو نسبة من المبیعات نظیر تقدیم حق استخدام الإسم والعلامة التجاریة وعملیات الإنتاج وسر الصنعة ، وتكلفة الإعلانات وغیرها.

لحق الإمتياز نوعين أكثر شهره والمتمثل بالنوع الأول وهو إمتياز المنتج والعلامة التجارية والنوع الثاني إمتياز شكل العمليات والإنتاج.

          يعتبر النوع الأول وهو الأكثر شهرة (إمتياز العلامة التجارية) حيث یقوم مشترى الإمتیاز ( المستثمر ) بالحصول على المنتج والعلامة غرض إنتاجهم و/أو بیعهم ، ومن أشهر الأمثلة هو الحصول على إمتیاز بیع (أو وكالة) بیع سيارات مشهورة، أوإطارات السيارات ، أو إنتاج مشروبات غازیة، ویصبح المشتري للإمتیاز ملتصقا بصاحب المنتج وعلامته للدرجة التي قد یفقد هویته مثل فرع توزیع بیبسي كولا، وهنا یظهر إسم المنتج والعلامة ولا یظهر إسم مشتري حق الإمتیاز الذي یعمل كموزع في منطقة معینة، وحیث أن لمشترى الإمتیاز سمعة تجاریة ومالیة جیدة، فإنه یستطیع أن یحصل على إمتیاز المنتج والعلامة. وفي بعض الأحیان یمكن أن یظهر إسم صاحب الإمتیاز وإضافة إسم مشتري الإمتیاز إلیه.

أما النوع الثاني (إمتياز شكل العمليات والإنتاج) حيث یقوم مشترى الإمتیاز (أو المستثمر) بتقدیم (أى بیع) سلع وخدمات صاحب الإمتیاز إلى المستهلكین والعملاء. وأشهر مثال على ذلك المطاعم، ویأتي أیضا الفنادق، وتجارة التجزئة.

للبدء بدخول قطاع حق الإمتياز (الفرانشيز) لا بد من الحديث عن مبادء الدخول في هذا القطاع، حيث يعتمد حق الإمتياز على وجود سلعة أو خدمة مع علامة تجاریة ممیزة یقوم المستثمر بالإستفادة من شهرته. كذلك یتمیز شراء حق الإمتیاز بالحصول على فترة طویلة للتدریب، وعلى كیفیة التخطیط للنشاط، وكیفیة الحصول على المنتج الذي سیتم بیعه، وطریقة البیع والتوزیع، وكیفیة الرقابة على أداء النشاط، وذلك حتى یضمن صاحب الإمتیاز (أو الشركة الأم) حق المستثمر الذي قام بشراء حق الإمتیاز قادر تماما على تقدیم السلعة أو الخدمة تماما كما یقدمه صاحب الإمتیاز. كذلك يترتب على المستثمر الذي اشترى حق الإمتیاز مبلغا من المال علیه أن یدفعه بإستمرار (سنویا مثلا) ثمن حق الإمتیاز لصاحب حق الإمتیاز وفي المقابل الذي یحصل علیه صاحب حق الإمتیاز فهو یقدم خدمات جلیلة وهامة في هذا المجال من أهمها الإسم التجاري، العلامة التجاریة، أسرار المهنة، ألية المتابعة والرقابة على الجودة وكذلك طریقة الإنتاج وطریقة البیع والتوزیع وخطط التسويق والحملات الإعلانية التي یقوم بها صاحب الإمتیاز

وكما لأي قطاع من قطاعات التجارة والإستثمار هناك مميزات وعيوب ومنها ندرج هنا المزايا والعيوب لكل من لمشتري حق الإمتياز ولصاحب حق الإمتياز. فالمزایا لمشتري حق الإمتیاز تتمثل بالتعامل مع سلعة أو خدمة مشهورة والحصول على خدمات فنیة وتطبيق معاییر عالیة الجودة واستخدام رأس مال عامل منخفض وبالتالي فرصة أسرع للنمو. أما بخصوص المزایا لصاحب الإمتیاز (للشركة الأم) فهي تتمثل بالتوسع والنمو، شراء المواد الأولية بكميات كبيرة وكذلك الإعلان المشترك.

أما العیوب لمشترى حق الإمتیاز فهي تكمن في بعض المشاريع في خبية الأمل في حالة عدم إلتزام صاحب حق الإمتياز (الشركة الأم) بالخدمات الأساسية  مثل الدعم والتدريب والتوجيه وأرتفاع التكاليف، بالإضافة للإعتماد الزائد على الشركة الأم، القیود التي قد تفرضها الشركة الأم وإحتمالية فسخ العقد وتأثير أداء الفروع الاخرى. أما بخصوص العیوب لصاحب الإمتیاز (للشركة الأم) فتتمثل بتغيیر شكل الملكیة والصعوبة في إستقطاب مستثمرین وكذلك صعوبة الاتصال بالفروع في بعض المشاريع وفقدان الحریة في إدارة الشركة.

كیفية إختيار حق الإمتیاز الذي یناسبك؟

          وكما اشرنا أعلاه وتطرقنا للمزايا والعيوب المترتبة على قطاع حق الإمتياز (الفرانشيز) والذي بات من أهم القطاعات الاقتصادية في السنوات الأخيرة من الفرص الإستثمارية الواعدة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وانطلاقة ضمن خطى مدروسة وواضحة المعالم، ونتحدث في هذا الجزء في كیفية إختيار الإمتیاز الذي یناسبك؟ من هنا يبرز دور المستثمر في كيفية اختيار حق الإمتياز المناسب له.

على المستثمر أن يعلم أنه إذا أراد أن يستثمر أمواله في شراء حق إمتیاز فإن ذلك سیأخذ منه المال الكثیر والوقت الكثیر. من حیث الوقت فإنه سينفق كل وقته فیه، من الصباح وحتى المساء، وذلك صحیح على الأخص في حقوق الإمتیاز التي تشیر إلى خدمات تقدمها للمستهلك وبالتالي فعليه أن يفتح أبوابه للمستهلك فترة طویلة خلال الیوم، كما أن الوقت سیتوزع بین تأكید القدرات الإداریة في تسییر الإمتیاز وبین تسویق الخدمات والسلع والتعامل مع العملاء وتأكید جدارة الإستثمار في السوق. أما من حیث الأموال، فهذا معناه رغبة المستثمر في إستثمار ما لدیه من أموال ورغبته في إدارة هذا المشروع بنفسه (غالبا).

قبل الشروع بأي اتفاقية او شراكة في قطاع الفرانشيز عليك التأكد من جدى الإستثمار في حق الإمتياز وذلك من خلال التقييم الشخصي لحق المتياز، مقارنة حق الإمتياز بغيره من الإمتيازات، دراسة شروط حق الإمتياز، الفحص الواقعي لشروط الإمتياز، مراجعة وتحليل شكل المطالبات المالية، الحصول على مشورة محترفة، التعرف على الحقوق القانونية للطرفين.

          لكي تحصل على المزايا العدیدة لشراء حق الإمتیاز، ومن أهمها شراؤك لسلعة أو خدمة مشهورة ومستقرة مع خدمات إداریة مثل التوزیع وأسرار الصنعة، ومع إمكانیة تدریبك على كیفیة إدارة المشروع التابع الجدید ، فعلیك أن تتكفل بدفع بعض المتطلبات والنفقات ، وفي كثیر من أحیان تكون المصاریف المدفوعة للشركة الأم في عملیات الإنتاج والخدمات والتدریب والإعلان أقل بكثیر مما لو قمت أنت بإنشاء شركة جدیدة مستقلة عن الشركة الأم، ولكن أنت من یتخذ القرار وعلیك حساب كافة المتطلبات المالیة والنفقات التي ستنفقها.

تختلف المتطلبات المالية من صاحب حق أمتياز من غيره، ولكن تبقى هنالك متطلبات مالية رئيسية ومنها وبحوث تكاليف بحوث ودراسة السوق والمستهلك المستهدف، والدراسة النهائیة للمشروع. رأس مال مدفوع للشركة الأم لتمویل تكلفة التعاقد (عقد الشراء) وإعداد شروط العقد والمقابل المادي المدفوع في البدایة لشراء حق الإمتیاز، والنسبة المئویة والأرباح المدفوعة سنویا لحق الامتیاز أیضا، ومصروفات تطویر المنتج والتوزیع، ومصروفات الخدمات الإداریة والتدریب، ومصروفات تطویر العملیة والتجهيزات الإنتاجیة (إن وجدت). بالإضافة إلى رأس مال عام یجب أن یتاح مع بدایة العمل في المشروع الجدید لتغطیة نفقات حملة الإعلان عن الشركة والمشروع الجید، ومصروفات الأجور والرواتب والعملیات الجاریة الیومیة للمشروع الجدید. وكذلك مصروفات قانونیة واحتیاطى، وهي تتمثل بمصاریف تسجیل المشروع الجدید وإشهاره قانونیا، مع بعض الإحتیاطي النقدي للطوارئ، أو كضمانات للبدء بالمشروع التجاري.

          في النهاية نشير إلى انه من الأفضل مراجعة محام أو مستشار قانوني أو أن یكون لك محام أو مستشار قانوني یرشدك في الإجراءات القانونیة لشراء حق الإمتیاز، ویرشدك في حقوقك وواجباتك حتى تكون على علم بكافة الجوانب، مزاياها وعیوبها، وبنود الإتفاق ومعناها وما تفرضه من حقوق وواجبات.

HTTP/1.1 200 OK Date: Wed, 18 Oct 2017 18:40:05 GMT Server: Apache Content-Length: 0 Connection: close